شغل النهاردة <3 _ <3

coloring the grey city 
القاهرة - سلم الزمالك من ناحية مسرح البالون

نزلنا النهاردة أنا وكذا حد من دفعتي (دفعة ديكور 2017 فنون جميلة الزمالك) ولونّا سلم كوبري 26 يوليو من ناحية مسرح البالون .. أنا منشكح :D

crushis:

الإمام محمد الغزالي رحمه الله

crushis:

الإمام محمد الغزالي رحمه الله

moeghulman:

"فَأَنَا مَفْتُونٌ مِنْ رَأْسِيْ حَتَّى قَدَمَيْ"

moeghulman:

"فَأَنَا مَفْتُونٌ مِنْ رَأْسِيْ حَتَّى قَدَمَيْ"

نادر Vs ورك الفرخة


لما تكون معزوم عند حد، ويقولك يلا الأكل جِهِز، العادات والتقاليد بتقول إنك تمتنع الأول كنوع من الذوق، يعني مثلاُ :
"متشكر جدًا ربنا يكرمك .. سبقتكوا"
أو 
"شبعان والله"
لدرجة إنك ممكن تلاقيه بيقول العذر دا وهو مش شايل عينيه من على ورك الفرخة اللى ع السفرة اللى بعيدة عنه بتاع عشرين متر .. لكن ذوقيًا بنمتنع في الأول بس وبعد كدا بيقوم ياكل عادي

المنطق دا بيفكرني بطريقة تفكير البنات .. أول ما تجيب قدامها سيرة الجواز تلاقيها بي لايك : “إيه؟ جواز؟ إهيهااهاها .. أنا مش هتجوز أصلاً يا بنتي”

وتلاقيها بتقول كدا وهي عينيها مش متشالة من على نادر زميلها اللي معاها في نفس السكشن وهتموت وييجي يطلب إيديها من أبوها 

أو 
"جواز ؟ أوه نو ؟ أنا مش بفكر في الحاجات دي خالص"

وهتلاقيها برضه بتقول كدا وهي مش قادرة تطرد من دماغها صورة شادي صاحبها اللى متصورها في الساحل

مع إنه معروف جدًا إن البنات بتتجوز .. آه والله بتتجوز .. سونر أور لاتر .. هتتجوز
نظرًا لإحتياجات عاطفية وفسيولوجية ومادية .. هتتجوز 
العلم اللي بيقول كدا مش أنا

ليه بنحاول نبين إننا مش مهتمين بالحاجات المهتمين بيها .. لييييه ؟ 

تمثال للنحات  فيليب فاروت 
بقلم جاف بريما ساعتين ونص

تمثال للنحات  فيليب فاروت 

بقلم جاف بريما 
ساعتين ونص

تمثال داوود بقلم جاف بريما ساعة ونص
بقالي كتييير مرسمتش :D

تمثال داوود 
بقلم جاف بريما 
ساعة ونص

بقالي كتييير مرسمتش :D

طيب جماعة ازيكوا الأول عاملين إيه ؟
كل سنة وانتوا طيبين  
إن شاء الله كدا انا بدأت مشروع صغنن كدهو في الأجازة 
مشرووع المشغل 
بعمل حاجات يدوية وكدا .. وبدأت بالشنط دي 
الشغل موجود في جاليري
home & beyond 
عنوانه 17 شارع المنصور محمد , الزمالك 
لو حد حابب ياخد فكرا يروح يتفرج :D
ريبلوجّــاتكوا وشيراتكوا بقى  :D
رمضان كريم عليكوا :))

أم كلثوم بتاخد سلفي !!

طول اليوم النهاردة قاعد بتخيل أم كلثوم لو كانت مطربة في وقتنا الحالي .. ومش قادر أطرد من دماغي شكل أم كلثوم وهي بتعمل “كراود سرفينج” مع الجمهور الحاضر للحفلة .. أو بتاخد سيلفي بالبوز إياه .. أو مثلاً وهي بتغني انت عمري .. ولما تيجي للحتة بتاعة “قد إيه من عمري قبلك ….. ” وتسكت وتمسك الميكروفون وتوجهه للجمهور فيقوم الجمهور قايل “رااااااااااااااااااااح”

نقطة الشوربة والقرارات المصيرية في حياتك

عارف أنت لما تكون بتشرب حاجة سَايلة بالمعلقة .. شوربة مثلاً .. وتــِغرِف غـَـرفة كدا بالمعلقة .. بيبقى في شوية من الشوربة دي لا يتعدى المليمترات المكعبة بيكونوا لازقين في قــَعـْر المعلقة وبيكـوِّنوا قطرة شوربة .. فأنت تقعد مستني القطرة دي تنزل علشان تشرب الشوربة اللي فـ المعلقة بسلام .. لكن الإنتظار يطول .. فتقرر إنك تخاطر .. وتوجه المعلقة بسرعة جبــّـارة ناحية بؤك آملاً إن القطرة متوقعش ففي اللحظة اللى بتاخُد فيها القرار دا .. وتقرب المعلقة من بؤك سنتي واحد .. القطرة تقع على هدومك وتبهدل الدنيا … إيه لازمة القصة دي؟
إن في ناس حياتهم كلها عبارة عن كدا .. يكونوا عايشين حياة مملة بالورقة والقلم .. هعمل كذا بعد كذا هعمل كذا وبعد كذا هعمل كذا .. فلما يحس إن الموضوع ممل .. ويحاول ياخد “الرسك” .. وياخد قرار مهم ومصيري في حياته .. القرار دا بيقلب حياته جحيم .. زي نقطة الشوربة كدا

الست دي أمي .. الحب كله :D

الست دي أمي .. الحب كله :D


طيب .. بما إني أصلاً ابتديت أمِل من أول اتنين وعشرين ساعة م الأجازة .. محدش عنده ليّا شغل ؟
بشتغل ع الفوتوشوب والأوتوكاد والسكتش آب كويس وأعرف شوية في الإلستريتور والثري دي ماكس والإنديزاين 

ماي مازر ألويز سايد ” انت محتاج حداد علشان يفصل مقاسك”


عارفين شعور طفل الشوارع اللى لبسه مقطع ووشه مترب وهو واقف ساند على عمود قدام ماكدونالدز وبيبص ع الناس وهي بتاكل بشهية كدا ومغمضين عينيهم من فرط لذة البرجر والمايونيز .. وهو بيبقى هيغم عليه من هَوْل الموقف .. دا بالظبط بيبقى شعوري لما أدخل محل كوتشيات والزباين عمالة تتفرج وتشتري الكوتشي اللي يعجبها بالمقاس اللى يعجبها .. وأنا واقف في ركن المحل .. وحيد .. ذليل .. مضطهد
بسأل الراجل صاحب المحل :”لو سمحت فين أكبر مقاسات عندك” 
فـ يبص لي باستغراب شوية ويسألني : “أيوا يعني كام ؟” 
أقوم حاطط وشي في الأرض وقايل له : “46 أو 47”
فيقوم مشاولي على ركن مهجور من المحل .. الكوتشيات فيه متربة وحالتها بالبلاء .. اللي هي عادة بتبقى مودل واحد بألوان مختلفه .. أقوم واخد نفس الكوتشي اللي جبته السنة اللي فاتت لكن بلون مختلف .. ولا حول ولا قوة إلا بالله